Heavy Clashes reported in Silwan – video & pictures

Heavy clashes were reported in Silwan this afternoon after Israeli forces closed the entrances to the village and reinforced its presence in various points there especially near settlement areas. Confrontations took place after Friday prayers. Israeli forces heavily fired teargas, sound grenades, and rubber bullets and detained various youths.
Dozens were suffocated from teargas in the residential areas and at least four persons were injured by rubber bullets. One Israeli settler fired his machine gun (See photos at the link below)


مواجهات عنيفة في سلوان والقوات الإسرائيلية تستخدم الـ أم 16 وتقتحم خيمة البستان وأسطح المنازل

اندلعت المواجهات العنيفة في بلدة سلوان جنوب المسجد الأقصى ظهر اليوم، وذلك بعد أن أغلقت القوات الإسرائيلية مداخل القرية الرئيسة في وادي الربابة وكثفت من تواجدها في نقاط مختلفة من القرية حيث نصبت بؤراً عسكرية في معظم أحياء القرية وخصوصاً على مداخل البؤر الاستيطانية في وادي حلوة وعين سلوان وبطن الهوى ووادي الربابة وغيرها. وقد اندلعت المواجهات بعد صلاة الجمعة والتي أمَها الخطيب موسى عودة بعد أن ألقى بالخطبة التي تركز موضوعها حول صمود الأهالي ضد المخططات الاستيطانية ومخطط البلدية الإسرائيلية في هدم المنازل، كما دعا المواطنين لأخذ الحيطة والحذر من ما أسماه بالطابور الخامس. وقد وصفت حدة المواجهات بالعنيفة جداً حيث استخدمت القوات الإسرائيلية خلالها قنابل الغاز والصوت والرصاص المطاطي بشكل كثيف، كما عملت على احتجاز بعض الشبان وتفتيشهم بشكل مهين بحسب ما وصف شهود العيان. ومن جهة أخرى قام الشبان الفلسطينيين برشق القوات الإسرائيلية بالحجارة.

وقد أصيب عشرات المواطنين باختناقات حادة جراء استخدام الغاز المسيل للدموع بكثافة وسط الأحياء السكنية المكتظة، وبُلغ عن وقوع أربعة إصابات بالمطاطي على أقل تقدير. كما قام أحد المستوطنين الإسرائيليين بإطلاق النار فعلياً باستخدام سلاح أم 16.

كما عملت القوات الإسرائيلية على اقتحام خيمة الاعتصام في حي البستان خلال المواجهات، كذلك احتلت بعض من منازل المواطنين في القرية مستخدمةً إياها كنقاط عسكرية تطلق منها المزيد من قنابل الغاز في كافة الاتجاهات.

مواجهات عنيفة في سلوان 29-4-2011.mp4:

“silwannet on Apr 29, 2011

أصيب العشرات من الشبان والأطفال والنساء بالإختناق في المواجهات التي اندلعت بعد صلاة الجمعة اليوم بين قوات الإحتلال الإسرائيلي وشبان مقدسيون كانت هي الأعنف منذ أسابيع أطلقت خلالها قوات الإحتلال الغاز بشكل كثيف وعشوائي على منازل المواطنين وبين أزقة الأحياء وعلى أسطح المنازل والرصاص المطاطي وقنابل الصوت بشكل غير مسبوق مما أدى إلى اصابة ثلاثة شبان اصابة طفيفة، كما اقتحمت قوات الإحتلال خيمة اعتصام سلوان واعتلت أسطح لمنازل مواطنين واطلقت منها الغاز وتركزت المواجهات في منطقة بئر أيوب أمام خيمة الإعتصام وانتقلت بشكل محدود الى حي الثوري وما زالت أصوات قنابل الغاز وأصوات التكبير تسمع بين الحين والآخر

 جنود إسرائيليون يقتحمون خيمة الاعتصام في حي البستان

قوات إسرائيلية تحتل أحد منازل المواطنين في سلوان وتطلق قنابل الغاز باتجاه الفلسطينيين

جنود إسرائيليين يحتجزون شبان في سلوان

جندي إسرائيلي يقوم بتفتيش شاب في سلوان اليوم

مصور سلوانك بعد الإصابة

 

 

المستوطن الذي أطلق الرصاص من سلاح أم 16 قبل أن يترجل من مركبته

 

 

 

 

 




Source

Related

Comments are closed.

%d bloggers like this: