Al Mezan Confirms IOF Responsibility for the Killing of 3-Year-Old Rajaa Salam Abu Shaaban on 9 August 2006

Al Mezan – March 22, 2012 (Arabic Below)

Al Mezan Centre for Human Rights has been informed of an Israel media and diplomatic campaign that raises suspicions around the conditions in which a 3-year-old girl, Rajaa Salam Abu Shaaban, on 9 August 2006 in Gaza city, alleging that the Israeli Occupation Forces (IOF) were not responsible for her killing. In order to clarify this matter, Al Mezan has consulted its databases and publications around this time and can verify the following information about this particular case.

At approximately 7:05 pm on Wednesday, 9 August 2006, Israeli helicopter gunships fired three missiles towards two Palestinian men who were in an open field near the Port Said (Nafaq) Street in Gaza city. The two men were killed and were identified as 17-year-old Ahmed Hassan Al Mishal and 25-year-old Ramadan Al Majdalawi. In addition, three-year-old Rajaa Salam Abu Shaaban, who fell from a swing as a result of the impact of the explosions and died.

Al Mezan’s databases indicate that the young girl, who was born on 15 October 2003 and holds ID card number 409052339, was a resident of Rimal neighborhood in Gaza city and died when she fell over a swing she was playing on. She fell down due to the impact of explosions resulting from three Israeli missiles that hit an area near the house she was playing in. She died at the house of Al Qishawi family when she was with her family, who were visiting Al Qishawi family when the attack took place. Al Mezan’s investigations into the case, which were carried out the next few days after the incident, indicated that the IOF bear the responsibility for the death of the child. While the IOF did not target the girl directly, they launched an attack with three missiles on a densely populated area, which caused the death of the girl, the injury of three civilians and the damage of several houses in the area.

Al Mezan questions Israel’s continued claims that its forces are not responsible for a large number of killings and injuries of Palestinian civilians during IOF military operations in the Gaza Strip. This attitude comes in a continuous context of Israeli efforts to secure impunity for its soldiers and military commanders who are responsible for grave breaches of international law that caused death and/or injury to Palestinian civilians; the context that has allowed for such violations to continue for decades.

ENDS

RELATED

Israel’s Total Moral Bankruptcy – Attempts to get OCHA employee .@KhuloodBadawi fired

تصريح صحفي: مركز الميزان يؤكد مسئولية قوات الاحتلال الإسرائيلي عن قتل الطفلة رجاء سلام ابو شعبان بتاريخ 9/8/2006

بلغ مركز الميزان لحقوق الإنسان إطلاق إسرائيل حملة إعلامية ودبلوماسية تشكك في مسئولية قوات الاحتلال الإسرائيلي عن قتل الطفلة رجاء سلام ابو شعبان بتاريخ 9/8/2006 بمدينة غزة، مشككةً في مصداقية المعلومات بشأن هذه الحادثة. ولغرض توضيح هذه المسألة، يؤكد مركز الميزان لحقوق الإنسان أن توثيق المركز لهذه الحالة في حينه، وكما ورد في قواعد بيانات المركز التي تحتوي على معلومات مدققة جمعها باحثو المركز، وبياناته الصحفية تدل على مسئولية قوات الاحتلال الكاملة عن قتل هذه الطفلة. وفي هذا السياق يؤكد المركز على المعلومات التالية بشأن هذه الحالة.

أطلقت طائرات مروحية إسرائيلية ثلاثة صواريخ، عند حوالي الساعة 19:05 من مساء الأربعاء الموافق 9/8/2006، تجاه شابين تواجدا في أرض زراعية، بالقرب من شارع النفق في مدينة غزة ما أدى إلى استشهادهما، وهما أحمد حسن المسحال، البالغ من العمر (17) عاماُ، ورمضان المجدلاوي، البالغ من العمر (25) عاماً جراء إصابتهم بشظايا الصواريخ. كما أسفر القصف عن وفاة الطفلة رجاء أبو شعبان، التي لم تتجاوز عامها الثالث، بعد أن سقطت عن أرجوحة في منزل بالقرب من المكان.

وتشير قواعد بيانات المركز إلى أن الطفلة رجاء سلام عبد الكريم أبو شعبان، المولودة بتاريخ 15/10/2003، وتحمل هوية رقم 409052339، من سكان حي الرمال الجنوبي في مدينة غزة توفيت إثر سقوطها عن أرجوحة في منزل القيشاوي بعد أن أطلقت طائرات إسرائيلية صواريخ تجاه مجموعة من الشبان في حي الشيخ رضوان بمدينة غزة. وقد كانت الطفلة في منزل عائلة القيشاوي برفقة اسرتها التي كانت تزور هذه العائلة، وذلك بتاريخ 9/8/2006. وتبين تحقيقات المركز أن هناك علاقة مباشرة بين وفاة الطفلة والهجوم الإسرائيلي على المنطقة. فبالرغم من أن الطفلة لم تكن مستهدفة بشكل مباشر، إلا أن الهجوم وقع في منطقة سكنية، واستخدمت قوات الاحتلال فيه ثلاثة صواريخ أدت لمقتل الطفلة، والمستهدفين، وجرح ثلاثة اشخاص وتضرر عدد من المنازل السكنية في المنطقة.

ويستغرب المركز استمرار إسرائيل في ادعاء عدم المسئولية عن عدد كبير من حالات قتل وجرح مدنيين فلسطينيين بسبب العمليات العسكرية التي تشنها قواتها على قطاع غزة، وهو ما يتسق مع جهود إسرائيل في تأمين الحصانة لجنودها وقادتها المسئولين عن انتهاكات جسيمة للقانون الدولي تؤدي إلى قتل وإيذاء المدنيين الفلسطينيين.

انتهى

Comments are closed.

%d bloggers like this: